منتديات انوار الولاية

منتديات انوار الولاية

أهلاً وسهلاً بك يا زائر ، اشرقت الأنوار بوجودكم
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الجزء الثاني الفروق الفردية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الغدير
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 26
تاريخ التسجيل : 22/07/2009

مُساهمةموضوع: الجزء الثاني الفروق الفردية   الثلاثاء أغسطس 25, 2009 7:50 am

بسم الله الرحمن الرحيم
كما اتضح ان المثقفين من الرجال ثقافة عالية ومن تمكن منهم تنمية ميوله المهنية والثقافية والفنية كانوا يحصلون على درجات بعيدة عن المتوسط العام للذكورة وبذلك يقتربون من اتجاهات الانوثة
***هذا يعني ان التربية والتعلم والخبرات التي يعانيها الفرد ويكتسبها تقرب من وجهات النظر في اكتساب الاتجاهات كما تقلل من الفروق الفردية بين الجنسين ***
اذن لو كانت الفروق الفردية بين الجنسين بسبب العوامل البيولوجية الموروثة فحسب لكان سلوك الذكور واحدا عاما ولكان للنساء سلوك واحد آخر *****
وأإيضا لو كانت الفروق بسبب عوامل اجتماعية بيئية فقط لوجدنا الفروق بين الجنسين تختلف من بيئة الى اخرى *****
وقد اهتم علماء الاجناس البشرية بهذه الفروق فدرسوا حضارة الشعوب البدائية دراسة علميةومن اهم هذه الدراسات دراسة الباحثة الاجتماعية الامريكية ((مرجريت ميد )) التي اجرتها في ثلاث بيئات مختلفة وجدت الفروق بين الجنسين واضحة في كل مجتمع من هذه المجتمعات الثلاثة
1- قبيلة أرايش: أظهر رجال هذه القبيلة والنساء فيها صفات شخصية مماثلة تعتبر في المجتمعات العادية من الصفات اللازمة للنساء ؛ فالجميع ((رجالا" ونساء") يتعاونون في اعمال متشابهة ويميلون للهدوء والمسالمة ويبتعدون عن المنافسة
2- قبيلة منديوجومر: كان افرادها رجالا" ونساء" قســاة القلوب يميلون للاعتداء والمنازعات والمقاتلة والتنافس –
3- قبيلة تشامبولي : وجدت الرجال يقومون بأعمال الأناث بينما تتخذ النساء مظاهر الرجولـــة فالنساء هن العاملات اما الرجال فهم يخضعون لهن ومتأثرون بأراء نسائهم عنهم ويشعرون بحاجتهم اليهن ----
الخلاصـــــــة
-------------
ان ما اريد ان اعلق عليه بهذا الخصوص ليس سرا او خافيا على احد ومن كلا الجنسين حيث ان محاولات المرأة موجودة منذ البدء ولا زالت مستمرة لكي تكون مثل الرجل حيث هناك عصور في التاريخ القديم سادت فيه سلطة المرأة ففي عهد الملك سيكروبس في اليونان القديم كانت المرأة هي سيدة العائلة وتمتعت بمكانة عظيمة في المجتمع وشاركت في الأنتخابات ومحاولات اخرى على سبيل المثال لاالحصر منها الاسترجال والتقليد ---الخ لكن النتيجة بقيت كما هي ---!!! كتب وقيل الكثير عن المساوات دينيا واشتراكيا بين البشر ولكن مع كل الاحترام والتقدير للقوانين العصرية ان هذه المساواة بين البشر مازالت غير واقعية فكما ان جميع البشر ((لايتساوون في الصحة وفي الطيبة او السوء ،وفي الجاذبية وعكسها ،وفي الشكل فهناك كذلك فروقات اجتماعية بينهم تارة من درجة الذكاء الخلقي عند كل فرد وتارة عن طريق تربيته المبكرة وهو طفل ----ولكي لااطيل كثيرا بهذا الخصوص الا بقدر ما هو ضروري ويساعد على تقريب الغايــة والهدف عليـــــــــــه - انتظرونا في الجزء الثالث مع تحياتي

[size=18][/size
]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمات الشمال
مراقبة قسم
مراقبة قسم
avatar

عدد المساهمات : 392
تاريخ التسجيل : 24/04/2009
العمر : 41

مُساهمةموضوع: رد: الجزء الثاني الفروق الفردية   الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 2:48 am

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد

بالتاكيد ان اختلاف الاجناس وطبائعها ليس عبثيا في هذا الوجود

فهو لحكم متعددة الاوجه والغايات وماكان مختلفا في دور المراة والرجل على اختلاف المجتمعات سواء كانت قبلية او مدنية

هو نظرا لاختلاف البيئات والثقافات ولكن الاساس هو اختلاف الجنسين

اما مسالة المساواة فهي وحسب ما تفضلتم امر مستحيل ليس لان الطرفين رجل وامراة

بل لان طبيعة المراة العاطفية والجسمانية والعقلية تختلف بتركيبتها عن تلك التي لدى الرجل

وشكرا على مواضيعكم الطيبة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامر بالمعروف
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 157
تاريخ التسجيل : 08/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: الجزء الثاني الفروق الفردية   الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 3:47 am

[color:a201=green]السلام عليكم

من المؤكد ان الذين قاموا بهذه الابحاث ليس من المسلمين !
لان لو رجعنا الى الثقافه الاسلاميه
لوجدنا العكس تماماَ
عندما خلق الله سبحانه ادم عليه السلام ووضع فيه العقل وميزه بالقوه والتحمل
خلق بعد ذلك حواء وجعلها اقل قوه ووضع فيها العواطف التي ربما تغلب عل العقل في كثير من الاحيان
فنلاحظ ان ابليس لعنةالله عليه اغوى ادم عليه السلام من طريق حواء لتغلب العاطفه على العقل
اذن الله سبحانه خلق المراه لمهمه معينه وخلق الرجل لمهام معينه
وقال سبحانه الرجال قوامون على النساء
واناط العمل بالرجل ووكل الاسره للمراه بما يمتاز كل منهم على الاخر اظف الى ذلك ان الله سبحانه فرض القتال على الرجال واستثنى المراه منه

ولو سلمنا الى ماقام به الباحثون لوجدنا النقيظ تماما .

شكرا لما قمتم به من عمل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجزء الثاني الفروق الفردية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات انوار الولاية  :: المنتدى العام :: منتدى الثقافة العامة-
انتقل الى: